fbpx
أعراض نقص فيتامين (د) دال الشديد عند النساء

أعراض نقص فيتامين (د) دال الشديد عند النساء

أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء حيث تعاني الكثير من السيدات من أعراض مختلفة ولكنهم لا يعلمن أن هذه الأعراض تشير إلى نقص فيتامين دال، وفيتامين (د) واحداً من أكثر الفيتامينات أهمية وذلك لما لها من دور كبير في تقوية العظام والمقاومة من الإصابة بمرض هشاشة العظام.

أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء:

  • الشعور بالتعب والإعياء وآلام في العضلات مع بذل أقل مجهود.
  • الإحساس بالإعياء والإرهاق بشكل مستمر.
  • الإصابة بأمراض القلب، والتعرض لنوبات قلبية بشكل متكرر.
  • آلام متفرقة في أجزاء مختلفة من الجسم وبدون أي سبب معين.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • الوهن والشعور بضعف الحركة وذلك نتيجة لنقص معدل الكالسيوم بنسبة كبيرة.
  • نقص في هرمون الأنوثة وذلك بعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • المزاج السيء المتقلب والتعرض لنوبات اكتئاب متكررة.
  • من أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء حدوث خلل في معدل السكر في الدم، نتيجة لتأثر هرمون الانسولين وعدم أداء وظيفته بالكفاءة المعتادة.

الأسباب التي ينتج عنها نقص فيتامين دال الشديد عند النساء:

  1. من العناصر الهامة لتصنيع والإستفادة من فيتامين دال في الجسم التعرض للشمس والحصول على المعدل الكافي من الأشعة الفوق بنفسجية، ولأن كثير من النساء يمهلن هذه النقطة ويجلسن في البيت لفترات طويلة فيترتب على ذلك نقص في فيتامين (د) نتيجة لعدم التعرض لأشعة الشمس.
  2. الدهون المتراكمة في الجسم تؤثر على قدرة الجسم على امتصاص فيتامين (د)، ولذلك فإن السمنة المفرطة والوزن الزائد أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بنقص معدل فيتامين (د) في الجسم.
  3. عدم الاهتمام بتناول الطعام الغني بفيتامين (د)؛ حيث أن الكثير من النساء يهملن تناول المصادر الحيوانية وخاصة المأكولات البحرية والتي تعد مصدر رئيسي لفيتامين (د)، ووجد أن النساء اللاتي يعتمدن في نظامهم الغذائي على النبات أكثر إصابة بنقص في فيتامين دال.
  4. وضع طبقة من واقي الشمس قبل الخروج تشكل هذه الطبقة حاجز بين طبقات البشرة وأشعة الشمس، مما يعمل على منع تكوين فيتامين داخل البشرة وبالتالي يترتب على ذلك نقص فيتامين (د)، هذا لا يعني ان واقي الشمس غير ضروري، بل يعتبر ضرورياً وبالأخص من يعانو من تهيج البشرة بسبب الشمس.
  5. الحمل يؤدي إلى نقص فيتامين دال في جسم الأم؛ حيث أن الجسم يعمل على توفير فيتامين دال لكل من الأم والجنين.
  6. الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي كضمور في الأمعاء أو ضمور جدار المعدة أو التهاب الأمعاء، يؤثر كل ذلك على امتصاص فيتامين دال في الأمعاء.
  7. النساء أصحاب البشرة السمراء أكثر عرضة لنقص فيتامين دال؛ حيث أنه كلما زادت معدل صبغة الميلانين في البشرة كلما قلت كفاءة الجلد على امتصاص فيتامين دال، ووجد أنه كلما كانت البشرة أكثر سماراً كلما قلت نسبتها في الحصول على فيتامين دال من أشعة الشمس.

إقرأي أيضاً: 7 طرق علمية لخسارة الوزن

أهمية فيتامين (د) للجسم بشكل عام:

  • وجود فيتامين دال في الجسم بمعدل كافي يحافظ على الكالسيوم الموجود في الجسم، خاصة بعد الولادة لأكثر من مرة أو في سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية.
  • فيتامين (د) مع الكالسيوم يعمل على تقوية العظام، والحفاظ على صحتها.
  • يقي العظام من الإصابة بالهشاشة والضعف.
  • من أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء زيادة في عمل الغدة الدرقية الأمر الذي يترتب عليه إصابة العظام بالضعف السريع.
  • تقوية الكتلة العضلية في الجسم والحفاظ عليها.
  • المحافظة على معدل الانسولين في الدم، وبالتالي الحفاظ على معدل السكر في الدم.
  • يعمل على تقوية الجهاز المناعي للجسم والحماية من الإصابة بالسرطان.
  • يحمي الأطفال من الإصابة بالكساح.
  • يقي الجسم من التعرض للإصابة بأمراض القلب، والسكر، والالتهابات.
  • يعالج حالات الروماتيزم ويحمي من هشاشة العظام.

إقرأي أيضاً: مشروبات تعمل علي تقوية العظام

مصادر فيتامين (د) لتفادي الإصابة بأعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء:

  1. المأكولات البحرية والأسماك كسمك التونا والسلمون، وصفار البيض، وزيت كبد الحوت كل هذه مصادر طبيعية غنية بفيتامين د.
  2. أشعة الشمس والتي تُعد أهم مصدر لفيتامين (د)؛ حيث من خلال الأشعة الفوق بنفسجية الصادرة من أشعة الشمس يتم تحويل الدهون الموجودة أسفل البشرة إلى فيتامين (د).
  3. الجسم نفسه يعمل على انتاج فيتامين (د) ويزيد معدل انتاج الفيتامين داخل الجسم أو يقل حسب قدرة الجسم نفسه، وبحسب الأطعمة التي يتناولها الجسم خلال اليوم.
  4. اللحوم الحمراء مصدر طبيعي هام لفيتامين (د) كاللحم البقري ولحم الضأن وغيرها من اللحوم، ولكن يجب الحرص على تناول كمية معتدلة خلال اليوم، مع عدم الإفراط.
  5. يمكن الحصول على فيتامين (د) من البرتقال وفطر عيش الغراب؛ حيث أنهما مصادر غنية بفيتامين (د).
  6. الأسماك الغنية بالأوميجا 3 أو تناول أقراص للأوميجا 3؛ حيث أنها تعمل على زيادة نسبة فيتامين (د) في الجسم.
  7. الحليب بجميع مشتقاته أحد مصادر فيتامين (د).
  8. الاستعانة بالمكملات الخاصة بفيتامين دال والمتواجدة في الصيدليات بجرعات متعددة، ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً لتحديد الجرعة المناسبة.

شاركها
Load More Related Articles
Load More In أنظمة غذائية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

Check Also

كيفية تجنب الإصابة أثناء التمارين

كيفية تجنب الإصابة أثناء التمارين؟ ممارسة التمارين الرياضية ...